سؤال وجواب

تحضير نص عتبت الدهر اولى باك اداب؟

تحضير نص عتبت الدهر اولى باك اداب؟ , نرحب بكم أحبتي الزوار الكرام عبر موقع فيرال , حيث نعرض لكم في السطور التالية تحضير نص عتبت الدهر اولى باك اداب؟ , كل الشكر موصول لجميع الأساتذة الكرام على مجهوداهم الجبارة المبذولة لتزويدكم بالمحتوى التعليمي عبر موقع فيرال ، فلا تنسوهم بخالص الدعاء والشكر في ظهر الغيب , وفيما يلي نعد لكم تحضير نص عتبت الدهر اولى باك اداب؟

تحضير نص عتبت الدهر اولى باك اداب؟

 صاحب النص :

هو عنترة بن شداد بن معاوية العبسي، ولد حوالي 525 م من أم حبشية النسب، سباها أبوه في بعض غاراته و ورث عنها سواد البشرة كما أخذ منها وصمة الرق و العبودية حينا من الدهر حيث أنه ناضل من أجل حريته ونال اعتراف أبيه به عن جدارة و استحقاق. و كان يعير بسواد بشرته و أمه، وزاده رفض عمه مالك تزويجه من عبلة إحساسا بالقهر و الظلم فلم يجد بدا من فرض ذاته فتفجرت فيه ينابيع الشعر و توهجت فيه كوامن الفارس، مات حوالي 615 م و قد خلف ديوان شعر طبع للمرة الأولى ببيروت سنة 1864 م .


شرح و تحضير نص عتبت الدهر اولى باك اداب؟

ظروف النص:

كانت البشارة الأولى لولادة عنترة الثانية مع إغارة بني طيء على بني عبس و عنترة ما يزال بعد عبدا، فلما طلب من أبوه ان يكر في الحرب قال: العبد لا يحسن الكر و إنما يحسن الحلاب و الصر حينئذ أجابه أبوه قائلا: كر و أنت حر فما كاد يسمع نداء الحرية و الانعتاق حتى أظهر مع حصانه الأبجر ما خلدته كتب التاريخ و الأدب و السير من بطولات نادرة شجاعة قاهرة حيث استنقذ الغنيمة من أيد العدى و حفظ العرض بتخليص نساء القبيلة من السبي. و مصدر هذا النص: ديوان عنترة دار صادر-بيروت ط (2/2005م)، ص (203-204).

·                 نوعية النّص: 

بناءً على مجموعة من المؤشّرات من قبيل: العنوان، شكل النصّ، مصدره،  يجوز لنا القول إننا إزّاء نصّ شعري.

·                 العنوان:

يوحي عنوان النص (عتَبْتُ الدّهرَ) بأنّ الشاعر يلقي باللّوم والعتاب على الزمان وظروفه التي جعلته يكابد مشقّة العيش وسط حالة نفسيّة مترديّة جرّاء الظلم والتحقير ..

  فرضيّة النصّ: 

بالنّظر إلى العنوان وبعض الأبيات من القصيدة (04-10-12-15)،  ثم تعرف شذرات من حياة  الكاتب وظروف مخاض النصّ،  يمكننا القول إن القصيدة ستكون في غرض الفخر  والحماسة.

تحليل و تلخيص و تحضير نص عتبت الدهر اولى باك اداب؟

الفهم 

·    التقطيع الدلالي للقصيدة

– تعبير  الشاعر عن معاناته الذاتية وعتابه للدهر   (1-3)؛

– تهويله من صورة جيش خصومه  (4-9) ؛

– إشادته وفخره ببطولته الذاتية في مواجهة خصومه ودحر  جيشهم، في مقابل إلغاء دور الجماعة في ذلك(10-16) ؛

التحليل 

1.استخلاص معجم النص:

وظف الشاعر  في النص معجماً تتداخل فيه معاني: الحب، والعبودية، والبطولة، كما يبين الجدول الآتي:

الألفاظ والعبارات الدالة على الحب

الألفاظ والعبارات الدالة على العبودية

الألفاظ والعبارات الدالة على البطولة

حب عبلة في فؤادي مقيم/ الوصالا..

يذل مثلي/ غيرُ عبدٍ

لي عزم أقد به الجبالا/  نار الحرب تشتعل../ بطعن ترعد الأبطال منه../ صدمت الجيش ../ راحت خيلهم من وجه سيفي../ كم بطل تركت بها طريحا…

  • علاقة تداخل وتقاطع بين هذه الحقول المعجمية..
  • غلبة وهيمنة الحقل المعجمي الدال على البطولة، نتيجة الرغبة في إبراز الشاعر لذاتيته وفخره بقوته وشجاعته..

2. بناء النص:

تنخرط ذات الشاعر في علاقة متشابكة مع عدة أطراف، وهي:

علاقة الشاعر بــ  الحبيبة: الصبر على مواجهة العبودية والقهر..

القبيلة: ممارسة التحقير والقسر/ رده لشرفها..

الأعداء: عامل لإبراز الشجاعة والفروسية/ تحقيق الذات..

تتأسس المواجهة بين الشاعر والأعداء على ثنائيّة ضدية يتحدد طرفاها في: الفرد/ النصر# الجماعة/ الهزيمة.

الألفاظ والعبارات الدالة على الفرد/ النصر

الألفاظ والعبارات الدالة على الجماعة/ الهزيمة

لي عزم أقد به الجبالا/نار الحرب تشتعل../ بطعن ترعد الأبطال منه../ صدمت الجيش ../ راحت خيلهم من وجه سيفي../ كم بطل تركت بها طريحا…

تهز بكفها السمر الطوالا/ وداسوا أرضنا بمضمرات فكان صهيلها../ تولوا جفّلاً منّا حيارى وفاتوا الظُّعن منهم والرحالا../ لا سمعت لداعيها مقالا..

3الأساليب الفنية:

  • توظيف ضمير المفرد المتكلم: أعقبَ لي/ أظهرَ لي/ مثلي/ لي عزم/ أنا الرجل/ خبري/ صدمتُ الجيش/ سيفي/ تركتُ/ خلّصتُ…

إضفاء طابع التفرد سواء على المعاناة أو البطولة والفروسية؛ تعبير صارخ عن الذاتية..

  • أسلوب النفي: البيت التاسع:  ومًا حملت ذوُو الأنسابِ ضيماً..ولا سمِعت..

                         البيت العاشر:  وَمَا ردّ الأعنّة غيرُ  عبدٍ..

  • الأسلوب الخبري: صدمتُ الجيش…/ عدتُ فما وجدتُ../ تدوسُ على الفوارس../ وكم بطل تركتُ..

4. الأساليب البلاغيّة:

وظّف الشاعر عدة أساليب بلاغية من استعارة  ومجاز في بناء صورته الشعرية المعبرة عن فخره بذاته:

الأسلوب

الأمثلة

المجاز

       تدوس على الفوارس وهي تعدُو .. وقد أخذت جماجمهم نعالاَ

الاستعارة

·       عقابُ الهجرِ أعقب لي الوِصَالا  ** وصدقُ الصير أظهر لي المُحالا

·       عتبتُ الدّهر كيف يذلّ مثلي..ولي عزمٌ أقدّ به الجبَالاَ

التركيب والتقويم

لقد ركز الشاعر في قصيدته على إسدال مجموعة من الصفات على ذاته تتأطّرُ ضمن غرض الفخر بشجاعته وفروسيته، معتمدا في بنائه على خصائص فنيّة تراعي بناء القصيدة العمودية في شعر الفخر والحماسة، قاصدا إلى رسم صورة للذات تعكس قيم الفروسية النموذجية الواجب على كل فرد من القبيلة التحلي بها، كل هذا في قالب فنيّ بلاغي يمتح من اللغة الشعرية القديمة.

                     
السابق
تحضير نص يوم صعب جدع مشترك علمي؟
التالي
Sam (didn't drink / hasn't drunk )enough water today

اترك تعليقاً