سؤال وجواب

موضوع تعبير عن مزايا و أهمية التسامح في بناء المجتمعات ورقيها؟

موضوع تعبير عن مزايا و أهمية التسامح في بناء المجتمعات ورقيها؟ الطلاب المتابعين الكرام عبر موقع فيرال التعليمي , نرحب بكم بأجمل العبارات والكلمات في موقعكم الذي يقدم لكم كل ما يلزمكم وتبحثون عنه , حيث نطل عليكم اليوم لنزودكم بموضوع تعبير عن مزايا و أهمية التسامح في بناء المجتمعات ورقيها؟ , وستجدون الحل كما تحتاجونه حيث نقدم لكم أفضل وأعرق الأساتذة المختصين في مجال الاجابة على أسئلتكم ومساعدتكم في تحليل الأسئلة والدروس .

موضوع تعبير عن مزايا و أهمية التسامح في بناء المجتمعات ورقيها؟

يتمثل مفهوم التسامح بأنه موقف غير متحيز وموضوعي تجاه الأشخاص الذين يعيشون بطريقة مختلفة عن أسلوب الحياة ، ويمكن أن يُعزى مستوى التسامح في الحياة إلى درجة السعادة والرضا ، و مفهوم التسامح هو تقدير التنوع والقدرة على العيش والسماح للآخرين بالعيش ، إنها القدرة على ممارسة موقف عادل وموضوعي تجاه أولئك الذين تختلف آراؤهم وممارساتهم ودينهم وجنسيتهم وما إلى ذلك عن آراء المرء ، وعدم التسامح هو عدم تقدير واحترام ممارسات وآراء ومعتقدات مجموعة أخرى ، ويساعد التسامح على بناء المجتمعات والنهوض بها ، وهناك مجموعة كبيرة من مزايا التسامح للفرد والمجتمع لذلك يجب التوعية بأهمية التسامح ونشره في المجتمع.


كما أن التسامح يعد من أهم الصفات التي يمكن أن يتحلى بها الإنسان، والتي أمرنا الله عز وجل ورسوله أن نتمتع بها ونعفو عند المقدرة، فنجد أن العديد من الأضرار التي قد تترتب على عدم التسامح، يمكن بها أن تصل بالإنسان إلى حد العنف والكراهية للنفس وللمجتمع مما يؤدي إلى تفاقم مشكلاته التي تقع على المجتمع موقع ضرر.

مزايا التسامح في الارتقاء بالمجتمعات

لفهم تأثير دور التسامح على المجتمع نعرض لكم سلسلة من المزايا التي تساعد في بناء المجتمع من خلال النقاط التالية:

  • يساعد التسامح على بناء روح العفو لدى الفرد، والبعد عن رد الإساءة بالإساءة في أي حال من الأحوال.
  • تمتع الشخص بسمة التسامح يساهم في نشر الود والمحبة بين أفراد المجتمع، حيث قال الله سبحانه وتعالى: “وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ”.
  • عند تحلي المجتمع بصفة التسامح، تجده يعمل بشكل أكبر وأكثر كثافة على مدار يومه؛ مما يترتب عليه ارتقاء ورقي المجتمع.
  • البعد عن الصفات السلبية السيئة، مثل: (البغض والحقد والتعصب والتسرع والجهل.. إلخ).
  • يحافظ على بناء الدولة في ظل نظام اجتماعي سليم، مما يترتب عليه ظهور أجيال تتسم بالتسامح والسلام الروحي.
  • يساعد أفراد المجتمع على العيش في جو بعيد عن العنصرية الدينية والعرقية، لما تحمله صفة التسامح في المساهمة بنشر العدل المساواة.
  • تساهم في زيادة نشاط الدولة في جميع المجالات؛ مما يؤدي إلى نموها في أسرع وقت.

تعزيز التسامح في المجتمع

يمكن تعزيز ونشر انواع التسامح عن طريق تقويته في الأطفال بالكثير من الطرق مثل:

    • تعزيز الانفتاح والاحترام من خلال إظهار التعاطف والرحمة من خلال أقوالك وأفعالك ، إلى جانب عدم السماح للطفل بالتنمر على شخص آخر أو مضايقته ، شاهد ما تقوله بنفسك ، عامل الآخرين باحترام ، وسوف يفعل طفلك ذلك أيضًا  حتى التعليقات حول جسدك يمكن أن تقود الطفل إلى إصدار أحكام حول الأشخاص في العالم من حوله.
    • تشجيع الثقة بالنفس ، من المرجح أن يتبنى الطفل الواثق من نفسه الاختلافات ويرى قيمتها في الآخرين.
    • احترام التقاليد والتعرف على تقاليد الآخرين ، احتفل بتقاليد عائلتك واستكشف الأعياد والاحتفالات الدينية الأخرى التي تقع خارج نطاق تقاليدك.
    • السفر مع الأطفال أو الانتقال إلى دولة أو دولة أخرى ، إن السماح لأطفال بتجربة بيئة جديدة ومختلفة سوف يوسع على الأقل نظرتهم للعالم ويساعدهم على فهم أن الناس حول العالم مختلفون.
    • تحدث عن الخلافات باحترام ، تحدث عن الاختلافات بين عائلتك وأصدقائك ، واغتنم الفرصة للتحدث عن مدى اختلاف الناس ، يمكنك أيضًا مناقشة كيف أن الناس متماثلون أيضًا.
    • أجب على أسئلة الأطفال ، حتى لو لم يكن لديك إجابة جيدة ، يمكن للأطفال طرح أسئلة صعبة ، لكن صمتك يمكن أن يعلم الطفل أنه ليس من المقبول التحدث عن الاختلافات أو الموضوعات غير المريحة ، حتى لو كنت لا تعرف ماذا ستقول ، أخبره أنك ستعود إليه لاحقًا بإجابة.
    • إظهار الاحترام للأشخاص الذين قد ينظرون أو يعيشون أو يفكرون بشكل مختلف عنك ، وهذا سيعلم الأطفال كل درجات التسامح.
    • تشجيع الثقة بالنفس: الأطفال الذين يتمتعون بالأمان ويفخرون بهويتهم ، هم أقل عرضة للشعور بالتهديد من اختلافات الآخرين ، كما أنهم أكثر انفتاحًا على استكشاف ومناقشة وجهات النظر المتعارضة في محاولة لاكتساب فهم أفضل للأشخاص والعالم من حولهم.
    • قراءة قصص التسامح وشرحها بأسلوب شيق للأطفال.

اكتب موضوع تعبير عن مزايا و أهمية التسامح في بناء المجتمعات ورقيها؟

أشعار عن التسامح

كما ذكرنا لكم مدى أهمية مزايا التسامح على المجتمع وكم هي تعد من أكثر السمات الحميدة المحبب وجودها في الفرد؛ لما تنتجه من آثار إيجابية على كلٍ من الفرد والمجتمع، لذلك تجد العديد من شعراء العرب؛ كثرت أشعارهم عن التسامح، فيما يلي نعرض بعضًا من أبيات الشعر التي تحدثت عن قيمة العفو والتسامح، وهي:

قال الإمام الشافعي

لما عفوت ولم أحقدْ على أحد * أرحتُ نفسي من هَمِّ العداواتِ

إِني أُحَيِّ عدوي عند رؤيتِه * لأدفعَ الشر عني بالتحياتِ

وأظهرُ البشر للإنسان أبغضه * كأنما قد حَشى قلبي محباتِ

الناسُ داءٌ ودواءُ الناس قُرْبُهم * وفي اعتزالهمُ قطعُ الموداتِ

قال أحمد شوقي

تسامحُ النفس معنىً من مروءتها

بل المروءةُ في أسمى معانيها

تخلقِ الصفحَ تسعدْ في الحياةِ به

فالنفسُ يسِعدُها خلقٌ ويشقيها

الخاتمة

التسامح هو أحد أهم مفاتيح نجاح أي دولة ، بغض النظر عن حالتها ومكانتها , إذا لم يكن لدى أفراد المجتمع صفة التسامح ، أو حتى بذلوا جهدًا لإحيائها ، سوف يؤدي بهم الأمر إلى سقوط مجتمعهم والعيش وسط أجواء مليئة بالسمات السيئة والأوضاع المخيفة.

لذلك يجب علينا جميعًا النظر لما يحمله التسامح من فوائد على الفرد والمجتمع، مثل: (صحة النفس والبعد عن الكراهية والعنف…)؛ مما يترتب عليه رقي المجتمعات ونموها.

                     
السابق
طالب بعمر 9 سنوات حقق المركز الأول دولياً بمسابقة للرياضيات ويستعد لبطولة في كوريا
التالي
كلمة صباح عن المولد النبوي للاذاعة المدرسية pdf

اترك تعليقاً