اخبار حصرية

ايهما اصح عظم الله او اعظم الله

ايهما اصح عظم الله او اعظم الله ، لمعرفة أيهما أصح لا بد من معرفة ما تعنيه كل كلمة ، حيث تعتبر المفردتان (عظّم) بتشديد الظاء و (أعظَم) بالهمزة تأتيان من حيث اللغة بمعنى ( فخَّمَ ) و ( بَجَّلَ ) فيُقال (عظّم الأمرَ وأعظَمه) بمعنى فخّمه أو بجّله وكبّره وكثّره ، وكلا اللفظين ذُكرا في القرآن الكريم بهذا المعنى فأمّا كلمة (عظّم) بالتشديد فقد قال تعالى : ” ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ ” سورة الحج / 32 ، بمعنى تعظيم الشعائر واحترامها ، وأمّا كلمة (أعظَمَ) فقد وردت في قوله تعالى : ”  وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْرًا ” فكلمة (يُعظم) المستعملة في الآية تصريف الرباعي (أعظَمَ) بلا تشديد وإعظام الأجر بمعنى تكثيره وإجزاله أي يجعله كثيراً وعظيماً ، ولعلّ هذه الآية تصلح شاهدا على ترجيح كلمة (أعظم) في باب التعزية لأنها جاءت في الآية الكريمة مرتبطة بالثواب .

ايهما اصح عظم الله او اعظم الله

الإجابة : كلاهما

النصوص المأثورة في استعمال كلمة (أعظَمَ) في التعزية

وأيضاً يدلّ على ترجيح استعمال كلمة (أعظم) في التعزية دون (عظّم) ورود روايات كثيرة بها منها :

أوّلاً: روى الشهيد العاملي الثاني في كتاب مُسكّن الفؤاد ص 96 : ” توفيّ لمعاذ ولد ، فاشتدّ وجده عليه ، فبلغ ذلك النبي (صلى الله عليه وآله) فكتب إليه : بسم الله الرحمن الرحيم ، من محمد رسول الله إلى معاذ ، سلامٌ عليك ، فإني أحمد إليك الله الذي لا إله إلاّ هو ، أمّا بعد!.. أعظم الله لك الأجر ، وألهمك الصّبر … “


ثانياً: روى الشيخ الطوسي في مصباح المتهجد ص 772 في كيفيّة العزاء في يوم عاشوراء رواية مطولة عن الإمام الباقر (عليه السلام) من ضمنها أنّ الراوي سأله : ” كيف يعزي بعضنا بعضاً ؟ ” قال (عليه السلام) : ” تقولون : أعظم الله أجورنا بمصابنا بالحسين وجعلنا وإياكم من الطالبين بثاره … ” .

ثالثاً: جاء في التوقيع الأخير الصادر عن الإمام المهدي (عجل الله فرجه) الى السفير الرابع علي بن محمد السمري (رحمه الله) : ” بسم الله الرحمن الرحيم يا علي بن محمد السمري أعظم الله أجر إخوانك فيك: فإنك ميت ما بينك وبين ستة أيام فاجمع أمرك ولا توص إلى أحد فيقوم مقامك بعد وفاتك، فقد وقعت الغيبة التامة … ” (ظ: بحار الأنوار ، العلامة المجلسي: 51/ 361) .

رابعاً: روى أبناء العامة عن زرارة بن أوفى : انّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عزى رجلا على ابنه فقال: (أجرك على الله، وأعظم لك الأجر) وهو ضعيف السند (ظ: إرواء الغليل ، الألباني : 3/ 220) .

 آراء النحاة واللغوين في عظّم وأعظم

قيل أنّ صيغة (فعّلَ) تدل على التكثير دون صيغة (أفعل) ذكر ذلك في كتاب تيسير الصرف ، وعليه يكون الأبلغ استعمال كلمة (عظّم) وليس (أعظم) ، وأيضا مما يساعد على ترجيح استعمال (عظّم) عند بعضهم أنّ التعدية بالهمزة ليست قياسية خلافا لما عليه مجمع اللغة العربية في القاهرة .

ولكنّ الصحيح أنّ (عظّم) و(أعظم) ههنا بمعنى واحد عند أهل اللغة قال أبو العباس ثعلب ( المتوفى سنة 291هـ) في كتاب (الفصيح) ص 305 ، في باب المشدد : ” وعظم الله أجرك ” انتهى ، وعقّب عليها ابن درستويه ( المتوفى سنة 347) في كتابه (تصحيح الفصيح وشرحه) ص 390 بقوله : ” وأما قوله: عظَّم الله أجرك، يعني: بتشديد الظاء، فإن العامة تقوله بتخفيفها، وهو خطأ. وذلكَ إنما يقال في تعزية المصاب بمصيبته، وهو من تعظيم الأجر وتكثيره. ويقال أيضا: أعظمَ الله أجرك، بالألف على أفعل، تعظمه إعظاماً، أي: جعله عظيما “

وقال النحوي أبو جعفر النحاس (المتوفى سنة 338هـ) في كتاب (إعراب القرآن) ج4 ، ص 66 : ” وربما وقع الغلط من بعض أهل اللغة فيما يذكرون من فصيح الكلام. فأما المحققون فلا يفعلون ذلك فمما ذكر بعضهم في الفصيح من الكلام، …” إلى أن قال : ” وذكر بعضهم أنّ الفصيح: عظّم الله أجرك، وإجماع الحجّة في قراءة القراء : {وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْراً}، في حروف كثيرة …” وقال أيضا في ج4 ص 298 : ” {وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْراً}، أي: يجزل له الثواب. قال أبو جعفر: ولا نعلمُ أحداً قرأ إلا هكذا، على خلافِ قول: عظّم الله أجرك ” . انتهى أي أنّ الأفصح عنده استعمال (أعظم) وليس (عظّم) وإن كان فصيحا هو الآخر .

 استحباب التعزية بأي تعبير يؤدي الغرض

وختاما ما من شكٍ في أنّ التعزية أمر مطلوب مستحب وتوجب المحبة والتواصل بين المؤمنين وقد تدخل تحت عنوان صلة الرحم في بعض الموارد وهي تحصل بأي لفظ وتعبير يدلّ عليها ويؤدي الغرض من الحث على الصبر لأجل كسب الأجر فهي غير محصورة بجمل وألفاظ معيّنة نعم ما من شكٍ في أنّ التعزية بالمأثور أفضل في الاستعمال وأدقّ في التعبير ، وقد يُضاف الى (أعظم الله أجوركم) قولهم (وأحسن عزاءكم) ويدل على ذلك بضعة روايات منها ما رواه في ميزان الحكمة ج3 ، ص 1972 من أنّ الإمام الصادق (عليه السلام) عزّى قوماً فقال لهم:”جبر الله وهنَكم، وأحسنَ عزاكم، ورحِمَ متوفاكم ..” .

وقد ردت أحاديث كثيرة تحث على التعزية منها :

أولاً: روى الشيخ الكليني في الكافي ج3 ، ص205 : عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) : “من عزى مصاباً كان له مثل أجره من غير أن ينتقص من أجر المصاب شيئاً ” .

ثانياً: روى الشيخ الكليني أيضا في الكافي ج3 ، ص 205 عن النبي (صلى الله عليه وآل) أنّه قال : ” من عزى حزيناً كُسي في الموقف حلَّة يحْبَر بها ” .

ثالثاً: وفي جامع أحاديث الشيعة ج3 ، ص 454 : عن النبي (صلى الله عليه وآله) أنه قال : ” التعزية تورث الجنة ” .

 

رسائل عزاء

رسائل عزاء

1 إنا لله وإنا إليه راجعون عظم الله اجرك بوفاة غاليكم “الاسم” رحمة الله تغشاه.
2 عظم الله اجرك يا “الاسم” و اجرنا جميعا بوفاة “الاسم” صاحب الايادي البيضاء والمواقف الطيبة رحمه الله علية.
3 عظم الله اجرك وأحسن الله عزاك الله يرحمه ويغفرله ويجعل مثواه الجنة والله يجبر مصابكم ويلهمكم الصبر والسلوان.
4 عظم الله اجركم بوفاة “الاسم” نسأل الله الرحمة والمغفرة ويلهم أهله الصبر والسلوان أنا لله وأنا إليه راجعون
5 أنا لله وأنا إليه راجعون عظم الله اجرك واحسن الله عزاك في مصابك وغفر الله له الله يثبته عند السؤال.
6 بقلوب راضية بقضاء الله وقدره أتقدم بالتعازي والمواساة بوفاة ”اسم المتوفي” عظم الله أجركم وأحسن الله عزاكم .
7 إنا لله وإنا إليه راجعون لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده إلى أجل مسمى اللهم اغفر له وارحمه.
8 لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم اللهم أرحمه و اغفرله و أبدله دارا خيرا من داره و أهلا خيرا من أهله.
9 إنا لله وإنا إليه راجعون أسأل الله له الرحمة والمغفرة.
10 غفر الله للفقيد ما تقدم من ذنبه ونسأله أن يجعل قبره روضة من رياض الجنة اللهم ارزق أهله الصبر والسلوان .

عظم الله اجركم بوفاة “الاسم” الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته ويصبركم على ما ابتلاكم ويرحم الله إخواننا بواسع رحمته ويسكنهم الفردوس الأعلى من الجنة.

رسائل عزاء

رسائل عزاء

كلمات عزاء ومواساة مؤثرة

العزاء ليس مجرد تأدية واجب فحسب ولكنه يعتبر فن من الفنون التي يجب أن يعرفها كل إنسان جيدا لأنه معرض لأن يمر بها في أي لحظة من اللحظات ،قد يشعر الإنسان بالحرج الشديد والعجز عن تخفيف الآلام الشخص الذي فقد أحد المقربين إليه ،فالفراق من أصعب المواقف التي نواجهها في حياتنا فكيف إذا كان فراق أبدي.

عظم الله اجركم بوفاة “الاسم” نسأل الله الرحمة والمغفرة ويلهم أهله الصبر والسلوان أنا لله وأنا إليه راجعون عظم الله اجرك واحسن الله عزاك في مصابك وغفر الله له الله يثبته عند السؤال.

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدرة وببالغ الحزن والأسى أتقدم بالمواساة بوفاة “الاسم” عظم الله أجرك وأحسن الله عزائكم اللهم ارحمه واغفر له واجعل قبره روضة من رياض الجنة واسكنهم فسيح جناتك آمين يارب العالمين.

أتقدم باحر التعازي واصدق والمواساة بوفاة “الاسم” عظم الله اجرك وألهمك الصبر والسلوان سائلين الله العلي القدير أن يتغمد بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته إنا لله وإنا إليه راجعون.

عظم الله اجرك بوفاة “الاسم” الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته ويصبركم على ما ابتلاكم ويرحم الله إخواننا بواسع رحمته ويسكنهم الفردوس الأعلى من الجنة ويشفي المرضي بالشفاء العاجل يارب عظم الله اجركم وجعلها اخر الاحزان.

إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم ارحمه اللهم ارحمه اللهم إني أسألك أن ترزقه مؤنسا في قبره وتنيره بنورك يا كريم يا رحمن الدنيا ورحيم الآخرة ورحيمهما ارحم أهله من بعده واحرصهم بعينك التي لا تنام.

إنا لله وإنا إليه راجعون لا إله إلا الله محمد رسول الله اللهم ارحم فقيدنا واجعل قبره روضة من رياض الجنة اللهم ارزق أهله الصبر والسلوان اللهم آمين يا رب العالمين.

خبر يهز اسأل الله ان يعفو عنه وأن يعصم قلوب أهله وذويه وان يجعل قبره روضة من رياض الجنة وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله.

عليه ألف رحمة الله اللهم تغشاه بواسع رحمتك وثبته وإيانا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفى الآخرة آمين.

إنا لله و إنا إليه راجعون كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام اللهم اغفر له وارحمه و تقبل منه و أحسن مثواه يا أرحم الراحمين.

رسائل عزاء ومواساة لأهل المتوفي

افضل رسائل عزاء : ذهب بلا وداع يليق بذلك اللقاء رحل بثيابه تاركا العيون البواكي ألا يارب اجعل بدار القرار لقائنا نتذاكر بها تلك الأيام الخوالي عظم الله اجركم وأحسن الله عزاكم وغفر الله لميتكم واسكنه فسيح جناته يارب.

رحم الله أناس فرحت بهم الدنيا حين زينوها، واستقبلتهم الأرض بالبشرى من الرحمن، نسأل الله أن يجعل قبره نزلاً فسيحًا من الجنة يسكنها إلى حين الموعد الأكبر.

اللهم أحسن مثواه وعامله بمعاملة بما أنت أهله، معاملة أهل الفضل والمغفرة، واحشره في زمرة المؤمنين الموحدين بالله الواحد الأحد في جنات النعيم.

البقاء والدوام لله، أوصيكم بالصبر والاحتساب والدعاء للمتوفى نسأل الله أن يجعل قبره روضةً من رياض الجنة.

إنا لله وإنا إليه راجعون بقلوب مؤمنة ومطمئنة وراضية بقضاء الله وقدره انتقل “الاسم” إلى رحمة الله اللهم ارحمه واغفر له وأجمعنا به في فسيح جناتك ووالدي والمسلمين يارب.

أتقدم لكم ببالغ الحزن والأسى بالتعازي إليكم ولأفراد عائلتكم الكريمة بتقديم واجب التعازي في فقيدكم، أسأل الله أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته.

بقلبٍ مؤمن ونفسٍ راضية أتقدم إليكم بخالص العزاء في متوفاكم، فكان نعم الأخ وخير صديق، اسأل الله أن يلهمكم الصبر، ويثبته عند السؤال، ويسكنه فسيح جناته.

عظم الله أجركم وغفر لمتوفاكم ونطلب من الله أن يسامحه ويتجاوز عن سيئاته ويبدلها حسنات ويتغمده برحمته الواسعة.

إنا لله وإنا إليه راجعون أسأل الله أن يرحمه ويوسع مدخله، وينقه من الذنوب والخطايا

                     
السابق
النسبة بين سرعة الضوء في الفراغ وسرعته في الوسط ( وش حله )
التالي
حدد علماء الفيزياء سرعة الضوء 3×10 كيف توصلوا الى هذا

اترك تعليقاً