سؤال وجواب

حكم مسح الرأس عند الوضوء فرض سنة مباح

مسح الرأس من أساسيات الوضوء , فهو يعتبر فرض من فروض الوضوء , لقول الله سبحانه وتعالى ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ” , وتدل هذه الاية على أنه لابد لمن قام إلى الصلاة من الوضوء الشرعي إذا كان على غير طهارة، وهو كما بينه الله: غسل الوجه، ثم غسل اليدين مع المرفقين، ثم مسح الرأس، ثم غسل الرجلين، وهذا فرض، والمفترض مرةً مرة.

الأدلَّة:

أوَّلًا: من الكتاب

قول الله تعالى: ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ” المائدة .


ثانياً : من السنة النبوية

عن حُمْرَان مولى عُثمان أخبَرَه أنَّه رأى عثمانَ بن عفَّان دعا بإناءٍ، فأفْرَغ على كفَّيه ثلاثَ مرار، فغسَلَهما، ثم أدخل يمينَه في الإناء، فمضمض واستنشَق، ثم غسلَ وجهَه ثلاثًا، ويديه إلى المِرفَقين ثلاثَ مِرار، ثم مسحَ برأسه، ثم غسَل رِجليه ثلاثَ مِرار إلى الكعبَين، ثم قال: قال رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ((من توضَّأ نحو وُضوئي هذا، ثم صلَّى رَكعتين لا يُحدِّث فيهما نفْسَه، غُفِر له ما تَقدَّم مِن ذَنبِه )) .

ثالثًا: من الإجماع

نقل الإجماعَ على ذلك: الماورديُّ، وابنُ حزم، وابن عبدِ البَرِّ، وابنُ قدامة، والقرطبي، والنوويُّ .

حكم مسح الرأس عند الوضوء فرض سنة مباح

الاجابة الصحيحة هي فرض  .

                     
السابق
توحيد الألوهية هو
التالي
لا تصح الشفاعة يوم القيامة إلا بشرطين الإذن والرضا

اترك تعليقاً