سؤال وجواب

شرح و تلخيص نص احتفال للسنة الثامنة اساسي؟

شرح و تلخيص نص احتفال للسنة الثامنة اساسي؟ , أهلا بك عزيزي الزائر في هذا الموقع الذي يبحث عنه العديد من الطلاب هذا العام , موقع فيرال , لقد عُدنا لكم اليوم بسؤال جديد سنقوم بتحضيره لكم من خلال موقع فيرال , حيث نستعرض لكم من خلال السطور التالية شرح و تلخيص نص احتفال للسنة الثامنة اساسي؟ , تابعو معنا الأن تحضير وتلخيص نص احتفال للسنة الثامنة اساسي؟ …

شرح و تلخيص نص احتفال للسنة الثامنة اساسي؟

الموضوع
وصف الكاتب لمظاهر  الإحتفال في الحي مبرزا تعاون الجيران في الاستعداد له و عجز الباشكات حضوره
(الوحدات : (معيار الشخصيات
و1••••15 : عجز الباشكات من المساعدة
و2••••••البقية: احتفال الجيران
الاجابة عن الاسئلة
السؤال الثاني
اما هذه المرة اعجزه المرض فكان يتابع باذنيه و هو يرقد في فراشه و يكاد يرى الصور من خلال الاصوات
السؤال الثالث
يسمع صوت ربابة و انشاد مداحين و قرقعات بنادق و ازيز المراجيح
السؤال الرابع
العلاقة التي يقومون بها هي علاقة حب و تضامن و مشاركة
السؤال الخامس
لاحظ الضجة و هي تزداد يوم بعد يوم مع وفود الئالاف من الزوار من كل مكان ركب حميد الكهرباء و مسحت البنات الارصفة


التقييم و الاستنتاج
يخبرنا النص على ان هذا الاحتفال تقليدي تختلط فيه الجوانب السلبية الاجابية ليكون احتفالا فريدا

 المقاطع:

معيار التقسيم: المضمون
1- من البداية… س 15: عجز الباشكاتب عن المشاركة في الاحتفال و متابعته لأجواء الاستعداد له من خلال سمعه
2- بقيّة النصّ: احتفال شعبان و سكّان الحيّ بالاحتفال
معيار التقسيم: الزمان
1- من البداية… س 15: قبيل الاحتفال
2- بقيّة النصّ: أثناء الاحتفال

شّرح المعاني و المقاصد

المقطع الأوّل:
كان: ناسخ فعلي يُفيد المضيّ
يُستخدم في الحكي و القصّ
اعتاد الباشكاتب: فاعل
تلك: اسم إشارة للبعيد
هذه: اسم إشارة للقريب
الذّي اعتاد… كلّ عام: مركّب موصولي اسمي: نعت
المرض: فاعل

كلّ شيء: الإحاطة + الشمول
و هو يرقد في فراشه: مركّب بواو الحال: حال

أذنه / الأصوات / الضجّة / النداءات / صياح / ضجيج / الوشوشة / النغمة / الطنين / يسمع/ إنشاد / فرقعات / أزيز / خشخشة: معجم السّمع
و هي تزداد يوما بعد يوم: مركّب بواو الحال: حال
الوشوشة الجماعيّة: مركّب نعتي
السّارد:
1- من حيث علاقته بالأحداث: محايد غير مشارك في الأحداث
القرينة: استعمال ضمير الغائب
2- من حيث درجة معرفته: سارد عليم: يعرف ظاهر الشخصيّة و باطنها ( ما تفكّر فيه / أحاسيسها…)
هناك إيحاء منذ البداية ببعد تلك الأيّام التّي كان يشارك فيها الباشكاتب في الاحتفالات
بُعد ناتج عن حالة الشخصيّة الجسديّة ( المرض )
نحن أمام زمنين:
– زمن ما قبل المرض: متابعة الاحتفالات من الشرفة و المشاركة فيها
– زمن ما بعد المرض: العطالة الجسديّة: عدم القدرة على متابعة الاحتفالات بصريّا + عدم القدرة على المشاركة فيها.
كيف سيتمّ سدّ هذا النقص؟

1- وضع الانطلاق: متابعة الاحتفالات من الشرفة و المشاركة فيها
2- سياق التحوّل:
– الحدث القادح: المرض
– الاضطراب: عدم القدرة على متابعة الاحتفالات و المشاركة فيها
– الاضطراب المعاكس: تعويض حاسة السّمع لحاسة البصر
3- وضع الختام: الرّضا و حمد الله

* الواصف: الشخصيّة الرئيسيّة
حالة الواصف: واصف ثابت لا يتحرّك
عطالة جسديّة ( المرض )
قنوات الوصف: السّمع ( الأذن )
صور سمعيّة تتحوّل إلى صور بصريّة عن طريق اشتغال الذاكرة
الذاكرة هي المعبرُ بين الصّور الصوتيّة و الصّور البصريّة
* الموصوف: الاحتفال ( أيّام المولد )
– الزوّار
– النداءات + المصباح
– الأكشاك + الخيام
– الموسيقى + الغناء
– المراجيح + السّاحر
نظام الوصف: يقوم الوصف على التدرّج من العام إلى الخاصّ أو من المجمل إلى المفصّل
الاحتفال له صبغة شعبيّة: شاركت فيه الفئات الشعبيّة و المتوسّطة الدّخل
يأخذ هذا الاحتفال أبعادا مختلفة و متنوّعة:
– بعد اقتصادي تجاري
– بعد ترفيهي و ثقافي
– بعد اجتماعي
* وسائل الوصف:
– الأحوال
– النّعوت
* وظائف الوصف:
كشف المقطع الوصفي عن قيمة الاحتفال في قلب البشكاتب: حدث عزيز على قلبه، ينتظره بفارغ الصّبر و يستمتع بحلوله
وظيفة تعبيريّة / وظيفة تصويريّة

المقطع الثّاني:لمّا جاء المولد: مركّب إضافي: مفعول فيه
للزمان
شعبان: فاعل
استأجر/ رصّ…: تواتر الأفعال التي تدلّ على الحركة

العمارة كلّها: مركّب توكيدي
كلّ واحد: مركّب إضافي
كلّ: الإحاطة + الشمول

– تحوّل في الزّمان: قبيل الاحتفال— أثناء الاحتفال
– تحوّل في الشخصيّات: الباشكاتب— شعبان
– تحوّل في نمط الكتابة: الوصف— السّرد
نظام العلاقات بين أفراد الحيّ:
– تواصل
– تشارك
– تعاون
الهدف: إنجاح الاحتفال

                     
السابق
تحليل و شرح قصيدة فتح الفتوح pdf؟
التالي
شرح نص في بيونس آيرس؟

اترك تعليقاً