سؤال وجواب

كيف وظف أبو حنيفة قصة السفينة؟

كيف وظف أبو حنيفة قصة السفينة؟ لما ظهر الخوارج على الكوفة أخذوا أبا حنيفة رحمه الله فقالوا له: تب يا شيخ من الكفر! فقال: أنا تائب إلى الله من كل كفر. فخلوا عنه. فلما ولى قيل لهم: إنه تاب من الكفر، وإنما يعني به: ما أنتم عليه.

كيف وظف أبو حنيفة قصة السفينة؟

 أنا تائب إلى الله من كل كفر. فخلوا عنه. فلما ولى قيل لهم: إنه تاب من الكفر، وإنما يعني به ما أنتم عليه! فاسترجعوه. فقال رأسهم: يا شيخ! إنما تبت من الكفر، وتعني به ما نحن عليه” فقال أبو حنيفة: أبظن تقول هذا، أم بعلم؟ فقال: بل بظن. فقال أبو حنيفة: إن الله تعالى يقول يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم وهذه خطيئة منك، وكل خطيئة «عندك» كفر؛ فتب أنت أولاً من الكفر! فقال صدقت يا شيخ، أنا تائب من الكفر وجاءوه مرة أخرى ليناظروه.

قصة استتابة الخوارج للإمام أبو حنيفة؟

وبحسب ما ورد روى له أبو حنيفة النعمان قصة الخوارج الذين ظهروا في الكوفة في أيامه ، فأحضروه إلى هناك وقالوا: توبوا إليه أيها الشيخ. ما يعنيه في الاعتراف هو أنك لا تؤمن. فأرسلوا من يعيده ، فقالوا: يا شيخ ، هل تخبرنا بما نفعله باعترافك بالكفر؟ قال أبو حنيفة: أَنتِ تقولين هذا بالتخمين أم بالعلم؟ قالوا: بدلاً من ذلك ، كان تخمينًا. قال أبنيفة: قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِي آمَنُوا فَتَّشُكُوا ، فَإِنَّ شَكَّكَ إثم. } لقد وقعت في الخطيئة ، إنها خطيئة ، وكل خطيئة اقترفتها هي كفر ، فتوب أولاً عن عدم الإيمان ، فيقولون: أنت على حق ، نحن نتوب عن عدم الإيمان.

كيف وظف أبو حنيفة قصة السفينة؟

رداً على حكمة الآيات القرآنية رجع إليه وسأله عن حكمهم. قالوا: نسألك أهم من أهل الجنة أو أهل الجحيم؟ قال: أما هذا فأنا أقول فقط ما قاله نبي الله ، وقال إبراهيم نبي الله عن شعب أخطأ وأثم منهم: {يا رب ضللوا كثيرين. أتحدث عن كلمات روح الله ، يسوع ابن مريم ، عن شعب أظلم منهم: “إذا عذبتهم ، فهم عبيدك ، وإذا غفرت لهم ، فأنت القدير ، الحكيم. }. تعرف على ما يفعلونه * حسابهم هو فقط مع سيدي إذا كنت تعلم.”
                     
السابق
كم راتب مهندس نفط في العراق شهريا 2022 – 2023؟
التالي
كيفية التسجيل في منصة إحكام عبر النفاذ الوطني الموحد 1444

اترك تعليقاً