منوعات

من هو اول من وضع علم الجبر

من هو اول من وضع علم الجبر

هو فرع من فروع علم الرياضيات، يتمثل بدراسة الرموز مثل س و ع وما شابه، والقواعد التي وضعها العلماء للتلاعب بمثل هذه الرموز، وهذا يشمل المعادلات الابتدائية البسيطة التي تعرف باسم الجبر الأولي وصولًا إلى الجبر المجرد أو ما يسمى بالجبر الحديث، وهو عامل أساسي في علوم مختلفة؛ منها دراسة العلوم والهندسة والطب والاقتصاد، وتجدر الإشارة إلى أن كلمة جبر لها معانٍ عدة في الرياضيات، وتشير إلى بنية رياضة معينة عادًة ما تحتوي على إضافة، ومضاعفة، وضرب حجمي، ومن الافتراضات الإضافية أيضًا الترابطية، والتبادلية، وغير النظامية أو ذات الأبعاد المحدودة، ولا شك أن لكل علم معلم، ولكل قاعدة واضع ولكل كتاب مؤلف، وسنتحدث في هذا المقال حول واضع علم الجبر بشيء من التفصيل، بالإضافة إلى أبرز إسهاماته في غير الجبر

اول من وضع علم الجبر

هو محمد بن موسى الخوارزمي، ينحدر أصلة من خوارزم المعروفة حاليًا باسم خيوا في أوزبكستان، ثم أقام في العراق وتحديدًا في العاصمة بغداد، ومن هنا نجد أن البعض ينسبه إلى بغداد فقط، فيما ينسبه الطبري في كتابه تاريخ الطبري إلى قطربل، وهي أحد ضواحي العاصمة العراقية، وقد أكرمه الخليفة العباسي المأمون فأصبح جزءًا من بيت الحكمة أو دار الحكمة التي أسسها الخليفة المذكور، وقد انجز معظم أبحاثه وهو فيها خلال الفترة الممتدة بني عامي 813-833 للميلاد، ثم عينه المأمون على رأس خزانة كتبه، وأوكله بجمع الكتب اليونانية وترجمتها، فاستفاد الخورامي من الكتب الموجودة في الخزانة، وأحاط بعلوم عدة منها الفلك والجغرافيا والتاريخ، وأخاط أيضًا بالمعارف اليونانية والهندية، ثم نشر أعماله كلها باللغة العربية، التي كانت لغة العلم في ذلك العصر، وقد بدأ كتاب الجبر والمقابلة بالبسملة. وفي ذكر قومية الخوارزمي فتذكر الموسوعة البريطانية وموسوعة مايكروسوفت إنكارتا، وموسوعة جامعة كولومبيا، وغيرها على أنه عالم عربي، في حين تشير مصادر أخرى إلى أنه عالم فارسي، وفي الإصدار العام للموسوعة البريطانية يذكر أنه عالم مسلم فحسب


تاريخ علم الجبر

مر علم الجبر عبر تاريخ بالعديد من التطورات والحق إلى يومنا هذا بدأ من مؤسس علم الجبر مرورًا بغيره من العلماء من مختلف الحقب، ومن بين هذه المراحل ما يلي:

  • نهاية القرن السادس عشر الميلادي قدم فرانسوا فييت القواعد الكلاسيكية لعلم الجبر.
  • 1637 م قدم رينيه ديكارت كتابه (علم الهندسة) واضعًا من خلاله علم الهندسة التحليلية والمناهج الجبرية.
  • منتصف القرن السادس عشر الميلادي وضع معدلات التكعيب ومعادلات الدرجة الرابعة.
  • القرن السابع عشر الميلادي وضعت على يد العالم الياباني كوا سيكي فيرال المحددات.
  • القرن الثامن عشر الميلادي قدم غابرييل كرامر المصفوفات والمحددات.
  • 1770 م قام جوزيف لاغرانج بدراسة التباديل تحت اسم (تأملات حول الحلول الجبرية للمعادلات).
  • القرن التاسع عشر الميلادي طور علم الجبر المجرد بناءً على نظرية غالوا والمسائل الإنشائية.
  • جورج بيكوك قام بتأسيس التفكير البديهي في علم الحساب والجبر.
  • آرثر كيلي قدم علم جبر المصفوفات غير التبادلي.

من هو الخوارزمي مؤسس علم الجبر

هو أبو عبد الله محمد بن موسى الخوارزمي المُكنى بأبي جعفر، المولود عام 164 هجرية الموافق 781 ميلادية، عالم رياضيات وفلك وجغرافيا مُسلم ويُعد من أبرز علماء المسلمين الأوائل الذي قام بدور وإسهامات كبيرة خدمت علم الرياضيات، وكانت له علاقات جيدة تربطه بالخليفة العباسي المأمون والذي عينه بدوره و ولاه بيت الحكمة في عاصمة الخلافة العباسية ببغداد، هذا بجانب إسناد الخليفة له مهمة رسم خريطة للكرة الأرضية والتي قام على إثرها بتعين ما يقارب من سبعين جغرافيًا تحت إمرته، هذا بالإضافة إلى إسهاماته المتعددة في جوانب العلوم الأخرى ومؤلفاته المتنوعة والتي سنسردها لاحقًا.

نشأة الخوارزمي وحياته

تذكر بعض الروايات انتساب محمد بن موسى الخوارزمي إلى عائلة الخوارزمي التابعة لمدينة خوارزم بإقليم خراسان الإسلامي -ويطلق عليها اسم خيوا بجمهورية أوزبكستان الحالية-، حيث انتقلت عائلته إلى العراق لمدينة بغداد على وجه الخصوص، وتتحدث بعض الروايات عن الطبري أن لقبه هو محمد بن موسى الخوارزمي القطربلّي ويرجع نسبه لقرية قطربلّ المتواجدة بضواحي بغداد العراقية، ودرس الخوارزمي أثناء فترة توليه دار الحكمة في العصر المأمون العديد من الكتب المتواجدة في خزانة الخليفة والتي استغلها واستفاد منها على أفضل ما يكون، والتي بدورها دفعته لدراسة علم الرياضيات والتعمق فيه بالإضافة إلى علوم التاريخ والجغرافيا والفلك، هذا بجوار براعته في علوم المعارف اليونانية والهندية مما دفع الخليفة بإسناد مهمة ترجمة الكتب المتنوعة عن هذه اللغات إليه، فسخر كل هذا في مجال تطويره لعلم الجبر، والتي تركزت معظم أبحاثه في الفترة ما بين عام 813 م إلى 833 م.

إسهامات الخوارزمي العلمية

قدم الخوارزمي للعالم أجمع العديد من الإسهامات والإنجازات المتنوعة في شتى العلوم؛ نظرًا لبراعته ومعرفته باللغات ومن بين تلك الإسهامات ماي يلي:

  • للخوارزمي دور بارز في علمي الرياضيات والجغرافيا على وجه الخصوص، إذ أرسى أسس علم الجبر وكذلك علم المثلثات، هذا بالإضافة إلى براعة أسلوبه المنهجي في حل المعدلات التربيعية والخطية، وأبرز ما قدم في هذا الشأن كتابه المشهور والذي يرجع تسمية علم الجبر استنادًا إليه هو المختصر في حساب الجبر والمقابلة.
  • قام بتنظيم وتصحيح بيانات بطليموس على قارة أفريقيا والشرق الأوسط، عبر كتابه صورة الأرض الي يضع فيه إحداثيات دقيقة للأماكن تعتمد بالأساس على جغرافية بطليموس؛ لكن مع اختلاف في تحديد وتحين قيم قارتي أفريقيا وآسيا والبحر المتوسط، هذا بالإضافة إلى كتاباته المختلفة عن الإسطرلاب والمزولة الأجهزة الفلكية في هذا العصر.
  • رسم خريطة توضيحية للأرض بناءً على أمر الخليفة العباسي المأمون وأشرف على أكثر من سبعين جغرافي، وهذه الخريطة ساعدت كثيرًا في مشروع تحديد محيط الأرض.
                     
السابق
مسلسل المشوار ويكيبيديا
التالي
كم عدد آيات سورة الفاتحة

اترك تعليقاً