دين

عدد ركعات صلاة ليلة القدر

عدد ركعات صلاة ليلة القدر

أما عن عدد ركعاتها، فلا يوجد عدد محدد لعددها، ولكن من المستحبِّ إطالةُ الصلاة وكثرة القراءة خلالها، وأوصى النبي بقيام الليل بأداء ركعتين منفردتين بتشهُّدٍ وسلام، ويُستحبّ للمسلم أنّ يصلي إحدى عشرة ركعةً، أو ثلاث عشرة ركعةً اقتداءً بنبيه المصطفى؛ فقد ورد أن صفة صلاته كانت «مثنى» ثمّ يصلّي الوتر وبعد ذلك يستريح قليلًا إلى حضور المؤذن لصلاة الفجر، فيصلّي ركعتين قبل الفجر.
وأما عدد ركعات صلاة الوتر فاختلفت الأقوال فيها، والأرجح أنها ركعة واحدة بعد إحدى عشر ركعة، أو ثلاث ركعات تصحُّ صلاتُها متصلةً أو منفصلة، وتكون رَكْعَتَيْ شفع تلحقها ركعةُ وتر، ولكن ينويها المصلي قبل صلاته، وعن الأقوال الأخرى فكانت الوتر بخمس أو سبع ركعات تكون بتشهُّدٍ واحد أو تسع ركعات صلاتها بالجلوس للتشهّد بعد إتمام ثماني ركعاتٍ ثمّ أداء الركعة التاسعة، وإنهاؤها بتشهّدٍ وتسليمٍ.

من فضائل ليلة القدر خاصة

– تنزيل القرآن خلالها.
– إنزال سورة باسمها.
– نزول الملائكة إلى الأرض خلالها بالبركات والخيرات.
– كتابة أرزاق العباد وأحوالهم فيها.
– عِظَم العمل والعبادة فيها والمضاعفة فيها، وأنها خير من ألف شهرٍ.
– العبادات فيها سبب في غفرانِ ذنوبِ العبد ومَحْو سيّئاته.
العبادات في ليلة القدر متعددة ويُسْتَحَبُّ ما يلي:
– عدم إضاعة أي فرضٍ أو سُنَّةٍ لعظمة الأجر خلاله.
– الإكثار من الدعاء.
– ذِكْرُ الله في كلّ الأوقات والأحوال.
– الحرص على برّ الوالدين.
– التبكير في الذهاب إلى المسجد قبل الأذان.
– إخراج الصَّدقات للفقراء والمساكين.
– الحرص على مساعدة الناس وقضاء حوائجهم.
– تلاوة القرآن الكريم بتَدَبُّرٍ.
– استشعارُ معاينة الله.
– المبادرة بالتوبة من الذنوب والمعاصي


                     
السابق
توقيت صلاة ليلة القدر
التالي
دعاء ليلة القدر مكتوب السديس

اترك تعليقاً