منوعات

هل زكاة الفطر فرض ام سنة؟

هل زكاة الفطر فرض ام سنة؟

زكاة الفطر هي أحد أنواع الزكاة الواجبة على المسلمين، تدفع قبل صلاة عيد الفطر، أو قبل انقضاء صوم شهر رمضان، وهى واجبة على كل مسلم، قادر عليها،بغض النظر عن العمر أو الجنس

يتزامن الالتزام بدفع زكاة الفطر في نهاية شهر رمضان مع الوصية التي كشفها الله في النصف الثاني للمسلمين لإحياء ذكرى نزول الوحي بالقرآن على النبي محمد عليه السلام قبل 15 سنة. تم الكشف عنه في شهر رمضان ، الشهر التاسع في السنة القمرية الإسلامية ، من خلال تحديد وقت الصيام (من الفجر إلى غروب الشمس) ، طوال الشهر يبدأ من رؤية الهلال.


حيث قال الله سبحانه وتعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (184) شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) سورة البقرة 185

وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ۚ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) سورة البقرة ﴿١١٠﴾

(أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ قِيلَ لَهُمْ كُفُّوا أَيْدِيَكُمْ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ إِذَا فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَخْشَوْنَ النَّاسَ كَخَشْيَةِ اللَّهِ أَوْ أَشَدَّ خَشْيَةً ۚ وَقَالُوا رَبَّنَا لِمَ كَتَبْتَ عَلَيْنَا الْقِتَالَ لَوْلَا أَخَّرْتَنَا إِلَىٰ أَجَلٍ قَرِيبٍ ۗ قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ لِمَنِ اتَّقَىٰ وَلَا تُظْلَمُونَ فَتِيلًا ) سورة النساء﴿٧٧﴾

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم( زَكَاةَ الْفِطْرِ مِنْ رَمَضَانَ صَاعًا مِنْ تَمْرٍ، أَوْ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ عَلَى الْعَبْدِ وَالْحُرِّ، وَالذَّكَرِ وَالْأُنْثَى، وَالصَّغِيرِ وَالْكَبِيرِ مِنَ الْمُسْلِمِي)

الغالبية العظمى من العلماء تعترف بهذه الصياغة على أنها تفرض فرض صدقات “إلزامية”. تستخدم الروايات النبوية المماثلة لغة أخرى “أمرت” مباشرة كل مسلم بدفع الصدقات المطلوبة في نهاية شهر رمضان.

لا يوجد فرق بين المدارس الرئيسية الأربعة للشريعة الإسلامية إلا في أن الحنفية يميزون “الفرضية” على أنها فئتان: وصفة صريحة من الوحي تتعلق بسلامة اعتقاد المرء أنهم يسمونه فرضًا ، إلزاميًا ، وغير عملي صريح تعليمات يسمونها واجب ، إلزامية.

لذا فإن جميع المدارس  تعتبر زكاة الفطر إلزامية دينياً ، تحمل قوة حكم قانوني مشابه للإجماع العلمي ، أو الإجماع.

ما هو هدف زكاة الفطر؟

لزكاة الفطر غرضان رئيسيان ، أحدهما روحاني للمصلي الفردي والآخر جماعي.

الوظيفة الروحية لزكاة الفطر

كشكل من أشكال العبادة ، يشكل الصوم ، “تقنية روحية” علمها الله للإنسان. والغرض منه هو مساعدة شخص ما على عدم تقوية روحه والإمتناع لفترة مؤقتة عن الشهوات الدنيوية التي تشغله، والتقرب الى الله سبحانه.

من الناحية العملية ، فإن الكلمة العربية “يتقوا الله” هي المصطلح الديني الفريد التقوى ، بمعنى ، في جوهره ، أن يحافظ على علاقته مع الله حتى يعتاد على القيام بما يأمر به الله ويصمم على الإبتعاد عن ما ينهاه .

على هذا النحو ، فإن إتمام الصيام ، والعبادة ، يتطلب أكثر من مجرد الحرمان من الشراب والطعام. ويهدف إلى تدريب الروح البشرية لإتقان الطبيعة الفيزيائية التي تؤطرها. لذا فإن الصوم يتطلب منا أيضًا أن نحافظ على ألسنتنا من الكلام غير اللائق (في الماضي ، كان الصوم لدى البعض عدم الكلام نهائياً انظر إلى سورة مريم والدة يسوع عليه السلام

(فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا ۖ فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَٰنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا) سورة مريم ﴿٢٦﴾.

زكاة الفطر واجبة على كل مسلم قادر عليها بعد صيام شهر رمضان وتهدف إلى تطهير الصائم مما قد يكون وقع فيه أثناء الصيام من رفث و لغو من لغو أو رفث وتعزز إعانة الفقراء والتكاتف بين المسلمين.

الوظيفة العامة لزكاة الفطر

ويختتم رمضان في نهايته ر بواحد من الاحتفالات العظيمة التي أقيمت في عام المسلم، عيد الفطر.

في يوم الصلاة و فرحة العيد (أعادنا الله علينا) ، يجب على كل مسلم في كل مكان أن يستقبله بعمل خيري واجب و صلاة الجماعة و وليمة.

زكاة الفطر

زكاة الفطر تمنح الفقراء الصائمين و الفرحة و توفر لهم ما يحتاجونه وتوسع عليهم إرضاء لله سبحانه وتعالى.

على من تجب زكاة الفطر؟

على كل مسلم: عدد من أصحاب الرسول رضي الله عنهم – ولا سيما من يرتبط بحفظ أقوال الرسول عليه الصلاة والسلام ، مثل أبي هريرة وابن عمر – أكدوا على أن زكاة الفطر الالتزام على كافة المسلمين

حيق قالا: “فرض رسولُ الله  زكاة الفطر, صاعًا من تمرٍ, أو صاعًا من شعيرٍ، على العبد والحرِّ, والذكر والأنثى, والصَّغير والكبير, من المسلمين, وأمر بها أن تُؤدَّى قبل خروج الناس إلى الصلاة”.

المتزوجات المسلمات

يتفق معظم العلماء على أن زكاة الفطرة واجبة على كل مسلم دون استثناء. يرى الحنفية (والزاهريون) أن الالتزام الفردي بدفعها يشمل النساء المسلمات ، المتزوجات أو غير المتزوجات ، من ثروتهن الخاصة. تطلب المدارس القانونية الأخرى من الأزواج دفع الفطرة نيابة عن زوجاتهم المسلمات. يبدو موقف الحنفي أقوى في ضوء الحديث الذي تم الاستشهاد به للتو. ومع ذلك ، تظل الحقيقة في النهاية أنه يجب دفعها عن كل فرد.

الأبناء

إذا كان الأبناء يملكون الثروة ، فإن الفطرة تأتي من ممتلكاتهم الفردية. إذا لم يكن للأطفال ثرواتهم الخاصة ، يدفعها أولياء أمورهم عن الأبناء والبنات كالتزام.

ويلزم بعض العلماء الولي على الأب فقط بدفعها عن ولده ، بينما لا تجب على اليتيم . قلة من العلماء يرون أن الفطرة هي مجرد التزام على الصيام، لأنها تصلح أخطاء و تنقي الصيام وتطهره، لكن هذا يعتبر ضعيفًا.

الرأي القائل بأن دفع الفطرة على كل مسلم ، “شابا كان أم كبيرا” ، هو الرأي الأقوى والأوسع انتشارا. وهذا لا يشمل الجنين الذي ما زال في الرحم ، بحسب معظم العلماء ، وإن كانت ممارسة بعض أبرز الصحابة ، مثل عثمان بن عفان رضي الله عنه ، يبدو أنها تشجع الآباء على دفع الفطرة عن الأطفال الذين لم يولدوا بعد ، وهذه صدقة مفيدة على أي حال.

الفقير

وموقف الأغلبية أن على كل مسلم أن يدفع الفطرة ، حتى الفقير ، لأن واجبها يقع على الإنسان لا على ماله. الإعفاء الوحيد لمن لا يملك ما يكفي من الغذاء والمأوى والملبس واحتياجات الحياة الأساسية ليوم العيد. (للمناقشة في الحاجات الأساسية انظر ما الذي يؤهل الثروة للزكاة؟) الدين لا يعفي المرء من دفع الفطرة ، إلا إذا كان ذلك الدين مستحقا في يوم العيد نفسه ، ويؤدي دفعه إلى التقليل من عدم كفاية الحاجات الأساسية لذلك اليوم.

 

هل يجوز دفع الفطرة نقداً؟

نعم ، وفقًا لمعظم العلماء المعاصرين.

إن رواية الصحابي أبي سعيد الخدري (وغيره من الصحابة رضي الله عنهم) هي أساس مقدار الفطرة وأنواعها.

كنا نخرج زكاة الفطر في آخر رمضان وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم بيننا صاع من الطعام ،و صاع من التمر ، وصاع من الشعير ، صاع من الزبيب أو صحن زبادي مجفف. واصلنا القيام بذلك حتى جاء معاوية إلينا في المدينة المنورة وقال: أعتقد أن اثنين من القمح السوري يعادل واحدًا من التمر.

                     
السابق
وفاة الشيخ الشعراوي
التالي
كم قيمة زكاة الفطر في السعودية ٢٠٢٢

اترك تعليقاً