اخبار حصرية

هل ليلة القدر في 27 من رمضان؟

هل ليلة القدر في 27 من رمضان؟

تعتبر ليلة القدر الليلة المختارة من بين ليالي شهر رمضان الكريم ويترقب الكثير من المسلمين حول العالم اغتنام هذه الليلة في الطاعات وقيام الليل والأعمال التي تقربهم من الله وتغفر لهم الذنوب وتزيد من حسناتهم ، وهي ليلة مباركة ومليئة بالفضائل والنعم .

تسمية ليلة القدر بهذا الاسم

قد اختلف العلماء حول سبب تسميتها بهذا الاسم فهناك من يقول إنه لقبت بليلة القدر وذلك تقدير الله سبحانه وتعالى ما يشاء من مقادير السنة إلى ليلة القدر التالية، أو تعظيم  وتقدير علو تلك الليلة عن باقى الأيام، أو لأن الأعمال التى تقدم في تلك الليلة يكون لها أجر وثواب عظيم ومضاعف.


فضل ليلة القدر 

ليلة القدر العديد من الفضائل والمميزات التى ذكر الكثير منها في كتاب الله العزيز القرآن الكريم وغيرها في الأحاديث الشريفة للرسول صلى الله عليه وسلم ومن تلك الفضائل ما يلي:

  • أنها ليلة تنزيل القران الكريم على الرسول صلى الله عليه وسلم وكما ذكر في قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم”إنا أنزلناه في ليلة القدر”.
  • ليلة القدر ليلة مباركة حيث أن من قام فيها بعمل الخير له عظيم الثواب كما ذكر في القرآن الكريم يقول تعالى” إنا أنزلناه في ليلة مباركة”
  • تعد ليلة القدر هى الليلة التى تفصل فيها الأقدار وتنزل من اللوح المحفوظ وتكتب بصحف الملائكة تلك الأقدار مثل الرزق والأجل والحوادث وغيرها.
  • إن ليلة القدر من ليالى الخير وذلك لأن الله سبحانه وتعالى يقدر فيها الأعمال والخير بأضعاف ثوابها فمن يقوم بالصلاة والعبادة في ليلة القدر يكون آخرها كأنه تعبد ألف سنة.
  • ليلة السلام حيث يأمر الله سبحانه وتعالى الملائمة بالنزول إلى الأرض حيث يتم السلام والخير والرحمة مما يجعل المؤمن يشعر بالسلام والطمأنينة.
  • ليلة الغفران حيث يتعهد الله سبحانه تعالى بغفران جميع الذنوب لمن قام تلك الليلة احتسابا وإخلاص لله وحده.
  • تنزل الملائكة وجبريل إلى الأرض لكي يؤمنون على دعاء المسلمين وحتى طلوع الفجر. 

كيف يكون شكل القمر في ليلة القدر؟

يتسائل كثير من الناس هل ليلة القدر في 27 من رمضان وفيما يلي نقدم لكم معلومات عن ليلة القدر ومتى موعد ليلة القدر لهذا العام .

وتأكيدًا على أهمية ليلة القدر ومكانتها العظيمة لدى المسلمين، وقبل الحديث عن هل ليلة القدر في 27 من رمضان نقدّم في النقاط الآتية مجموعة من المعلومات عن ليلة القدر: 

  • إنّ ليلة القدر هي ليلة من الليالي العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك من كل عام هجري، وتحديدًا هي ليلة من الليالي الوترية من الأيام العشر الأواخر، أي أنّها ليلة الحادي والعشرين من رمضان أو الثالث والعشرين أو الخامس والعشرين أو السابع والعشرين أو التاسع والعشرين.
  • إنّ الدليل على أنّ ليلة القدر هي ليلة وترية من الليالي العشر الأواخر من رمضان حديث أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- الذي قال فيه: “إنَّ رَسولَ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- كانَ يَعْتَكِفُ في العَشْرِ الأوْسَطِ مِن رَمَضَانَ، فَاعْتَكَفَ عَامًا، حتَّى إذَا كانَ لَيْلَةَ إحْدَى وعِشْرِينَ، وهي اللَّيْلَةُ الَّتي يَخْرُجُ مِن صَبِيحَتِهَا مِنَ اعْتِكَافِهِ، قَالَ: مَن كانَ اعْتَكَفَ مَعِي، فَلْيَعْتَكِفِ العَشْرَ الأوَاخِرَ، وقدْ أُرِيتُ هذِه اللَّيْلَةَ ثُمَّ أُنْسِيتُهَا، وقدْ رَأَيْتُنِي أسْجُدُ في مَاءٍ وطِينٍ مِن صَبِيحَتِهَا، فَالْتَمِسُوهَا في العَشْرِ الأوَاخِرِ، والتَمِسُوهَا في كُلِّ وِتْرٍ، فَمَطَرَتِ السَّمَاءُ تِلكَ اللَّيْلَةَ، وكانَ المَسْجِدُ علَى عَرِيشٍ، فَوَكَفَ المَسْجِدُ، فَبَصُرَتْ عَيْنَايَ رَسولَ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- علَى جَبْهَتِهِ أثَرُ المَاءِ والطِّينِ، مِن صُبْحِ إحْدَى وعِشْرِينَ” 
  • إنّ ليلة القدر هي الليلة التي أنزل الله تعالى فيها القرآن الكريم على رسول الله -صلَّى الله عليه وسلّم-.
  • إن ليلة القدر هي ليلة خير من ألف شهر، قال تعالى في سورة القدر: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ * سَلَامٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ الْفَجْرِ}. 

هل ليلة القدر في 27 من رمضان

لا يمكن للمسلم أن يطلق الحكم الجازم في أنّ ليلة 27 رمضان هي ليلة القدر، والسبب أنّه لم يرد في السنة النبوية الشريفة أو القرآن الكريم أي حديث صريح يؤكد عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلّم- أنّ ليلة القدر هي ليلة السابع والعشرين من رمضان، والثابت عن النبي -عليه الصلاة والسلام- أنّ ليلة القدر هي ليلة من الليالي العشر الأواخر، وهي ليلة من الليالي الوترية أو الفردية من العشر الأواخر من رمضان على وجه الخصوص، وقد ثبت في الصحيح أنّ رسول الله قال إنّه أُنسي موعد ليلة القدر بحكمة بالغة من الله رب العالمين، قال -عليه الصلاة والسلام-: “مَن كانَ اعْتَكَفَ مَعِي، فَلْيَعْتَكِفِ العَشْرَ الأوَاخِرَ، وقدْ أُرِيتُ هذِه اللَّيْلَةَ ثُمَّ أُنْسِيتُهَا، وقدْ رَأَيْتُنِي أسْجُدُ في مَاءٍ وطِينٍ مِن صَبِيحَتِهَا، فَالْتَمِسُوهَا في العَشْرِ الأوَاخِرِ، والتَمِسُوهَا في كُلِّ وِتْرٍ” وفي هذه المسألة قال الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله تعالى-: 

اعمال ليلة القدر في 27 من رمضان 2022 

بدأ المسلمون تحري ليلة القدر منذ دخول العشر الأواخر من رمضان السبت الماضي، حيث كان يوافق ليلة اليوم العشرين، واليوم تحل ليلة 27 رمضان والتي يعتبرها البعض ذروة سنام العشر الأواخر والليالي الوترية منها، وتوقع البعض أنها كانت ليلة 23 من رمضان 2021، بينما توقع آخرون أنها كانت ليلة 25، لكن تظل ليلة 27 من رمضان هي الليلة المرجحة لدي كثيرون سواء اعتيادا على ذلك أو استنادا لبعض أحاديث السلف الصالح واجتهادهم، في محاولة إثبات أن ليلة القدر هي ليلة 27 من رمضان، في ظل تأكيد الكثير من العلماء أنها متغيرة في العشر الأواخر والليالي الوترية منها، فهل تكون الليلة هي ليلة القدر؟، وما علاماتها؟، التقرير التالي يقوم بإطلالة على هذا الموضوع.

خير من ألف شهر

ويحرص الكثير من المسلمين على نيل ثواب ليلة القدر والتي تعد خيرًا من ألف شهر، كما ورد في قول الله -تعالى- في سور القدر: «إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)».

                     
السابق
من هي جدة العرب؟
التالي
من هي الشخصية التي تسرق أشياء نانا دائمًا؟

اترك تعليقاً